الرئيسية / عيادة المخ والأعصاب / لا تستهون بـ “تنميل اليدين” فقد يستدعى الامر استشارة الطبيب

لا تستهون بـ “تنميل اليدين” فقد يستدعى الامر استشارة الطبيب

“تنميل اليدين” من منا لم يتعرض بهذه الحاله فالكثير يتعرض لها ولا يلقى لها بالا لانها قد تأخذ ثونى بسيطة وتنتهى تلقائيا ولكن لم نفكر يوما عن السبب الرئيسى وراء ذلك وهل تكرار الامر يستدعى زيارة الطبيب بالطبع اى شيء يتكرر بنسب معينة يستدعى استشارة الطبيب حتى لا تتفاقم المشكلة بعد ذلك فـ “تنميل اليدين” هو  شعور يفقدك الاحساس باليد او بالاصابع وقد يصاحبه اعراض اخرى مثل وخز إبر أو دبابيس او الشعور بالحرقة.

لازم نعرف ايه هى الأسباب وراء تنميل اليدين

عادة ما يحدث تنميل اليدين بسبب وجود تلف أو تهيج أو انضغاط أحد الأعصاب أو فرع من فروع أحد الأعصاب في الذراع والرسغ، ويمكن للأمراض التي تؤثر على الأعصاب الطرفية مثل مرض السكري أن تُسبب تنميل اليدين، ولكن عند الإصابة بالسكري عادة ما تظهر أعراض مشابهة في القدمين

أولاً. وفي بعض الحالات النادرة جداً يمكن أن يُسبب التنميل مشاكل في الدماغ أو في الحبل الشوكي، وعادة ما يُصاحبها ضعف أو فقدان في وظيفة الذراع أو اليد، لكن نادراً ما يرتبط الشعور بالتنميل وحده باضطرابات خطيرة مثل، السكتة الدماغية أو الأورام.

وسوف يحتاج الطبيب إلى معلومات مفصلة عن أعراضك كي يُشخص سبب تنميل اليدين، وقد يكون من الضروري إجراء العديد من الاختبارات للتأكد من السبب قبل البدء بالمعالجة، وتتضمن الأسباب المحتملة لحدوث تنميل اليدين ما يلي:

الداء النشوي

هو حالة مرضية نادرة تنتج عن تراكم البروتين النشوي في أعضاء الجسم، وهو بروتين غير طبيعي ينتج في نخاع العظم ويمكن أن يترسب في أي نسيج أو عضو، وقد يؤثر الداء النشوي في كثير من الأحيان على القلب والكلى والطحال، بالإضافة إلى الجهاز العظمي والجهاز الهضمي.

متلازمة النفق الرسغى

هي حالة تُسبب التنميل والشعور بالوخز وأعراض أخرى في اليد والذراع، وتحدث متلازمة النفق الرسغي نتيجة وجود عصب مضغوط في نفق الرسغ، وهو ممر ضيق على جانب راحة اليد من معصمك.

 

متلازمة جوليان باريه

هي عبارة عن اضطراب نادر يُهاجم فيه جهاز مناعة الجسم الأعصاب الطرفية، وعادة ما يصاحب ذلك ضعف وتنميل الأطراف، وهذه الأحاسيس قد تنتشر سريعاً حتى تتسبب في حدوث شلل للجسم بالكامل. اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة جوليان باريه.

داء لايم

عادة ما ينتج مرض لايم عن أربعة أنواع رئيسية من البكتيريا وهي بوريليا بورجدورفوري، بوريليا مايوني، بوريليا أفزيلي، وبكتريا بوريليا جاريني، حيث ينتقل داء لايم عن طريق لدغات القراد، ويتسبب في حدوث تغيرات في الجلد والمفاصل والقلب، والجهاز العصبي.

 

المتعدد هي حالة مرضية تنتج عن مهاجمة جهاز المناعة لطبقة المايلين التي تغطي الألياف العصبية، ويتسبب في حدوث مشاكل في الاتصال بين الدماغ وباقية الجسم، ويترتب على ذلك ضعف سرعة توصيل السيال العصبي، بالإضافة إلى تحلل العصب وإصابة الجهاز العصبي بالعجز عن أداء وظائفه.

 

اعتلال الأعصاب الطرفية

ينتج اعتلال الأعصاب الطرفية عن حدوث تلف بالأعصاب الطرفية، والذي عادة ما يتسبب في الضعف، والتنميل و الشعور بألم في اليدين والقدمين، كما أنه قد يؤثر على مناطق أخرى في الجسم، وينتج عن مشاكل مثل الإصابات والالتهابات، ومشاكل التمثيل الغذائي والتعرض للسموم.

 

متلازمة جوغرين

هي عبارة عن اضطراب في الجهاز المناعي، وعادة ما يرافقه جفاف بالعين أو الفم، وتعتبر هذه الأعراض الأكثر شيوعاً، وترافق هذه الحالة اضطرابات أخرى بجهاز المناعة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة، وعند الإصابة بمتلازمة جوغرين تتأثر الأغشية المخاطية والغدد الإفرازية المسؤلة عن الرطوبة في عينك وفمك.

 

السكتة الدماغية

هي حالة مرضية تنتج عن انقطاع تدفق الدم إلى جزء من الدماغ أو نقصانه بشدة، مما يمنع أنسجة الدماغ من الحصول على الأكسجين والمواد الغذائية، فيؤدي ذلك إلى موت خلايا الدماغ خلال دقائق.

 

فيروس العوز المناعي متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)

هي حالة مزمنة تهدد الحياة، ويسببها فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) من خلال الإضرار بنظام المناعة، حيث يتدخل فيروس نقص المناعة البشرية في قدرة الجسم على محاربة الميكروبات التي تُسبب المرض. وتنتقل العدوى الفيروسية بالاتصال الجنسي، ويمكن أيضاً أن ينتشر عن طريق ملامسة الدم المصاب، أو ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة أو الرضاعة الطبيعية.

 

السكري

النوع الثاني يُعرف السكري النوع الثاني بالسكري غير المعتمد على الأنسولين، وهو حالة مزمنة تؤثر على الطريقة التي يستهلك بها الجسم السكر (الجلوكوز)، وهو مصدر الطاقة المهم لجسمك، فعند الإصابة بالسكري النوع الثاني، يقاوم جسمك تأثير الأنسولين أو لا ينتج ما يكفي من الأنسولين للحفاظ على مستوى الجلوكوز العادي

 

التهاب الأوعية الدموية

هو التهاب يُصيب الأوعية الدموية، ويُسبب تغيرات في جدران الأوعية الدموية، بما في ذلك حدوث سماكة أو ضعف أو تضييق لهذه الجدران، ويمكن لهذه التغييرات تقييد تدفق الدم، مما يؤدي إلى تلف الجهاز والأعضاء. اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الأوعية الدموية. أسباب أخرى لحدوث تنميل اليدين نقص فيتامين ب 12. إصابة الضفيرة العضدية. التكيس العقدي. متلازمة الأباعد الورمية.

داء رينو.

الآثار الجانبية لأدوية العلاج الكميائي. إصابة الحبل الشوكي. مرض الزهري. انحباس العصب الزندي. الإسراف في تناول الكحوليات.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق. متى يجب زيارة الطبيب؟

من المهم تحديد السبب في تنميل اليدين، وفي حال استمرار التنميل أو انتشاره إِلى أجزاء الجسم الأُخرى، يجب عليك استشارة الطبيب للحصول على التقييم الطبي.

ويجب عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة في الحالات التالية:

إذا بدأ التنميل بشكل مفاجئ، خاصة إذا كان يصاحبه الشعور بالضعف أو الشلل أو الإرباك الذهني أو صعوبة في التكلم والدوار أو الصداع الشديد والمفاجئ.

إذا بدأ التنميل أو تفاقم تدريجياً وكان مستمراً.

إذا انتشر إلى أجزاء الجسم الأُخرى.

إذا أثر على جانبي الجسم في وقتٍ واحد. إذا كان متقطعاً. إذا كان يؤثر على جزء واحد فقط من يدك، مثل أحد الأصابع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *